لماذا يتحول لون الشمس إلي الأحمر عند الغروب ؟

IMG_5120

منظر الشمس مخضبة بالحمرة عند الغروب والشفق من حولها في الأفق من أجمل المناظر التي يشاهدها الإنسان والواقع أن الشمس لا تحمر بذاتها او تتغير طبيعتها عند الغروب، فإننا كما نراها حمراء ، يراها ملايين غيرنا في نفس اللحظة متوهجة كعادتها في وضح النهار.

أما اللون الأحمر فناتج عن المسافة التي يقطعها ضوء الشمس خلال الجو ، فكلما انخفضت الشمس فإن الضوء يقطع مسافة أطول خلال الغلاف الجوي المحيط بالأرض .
ولكي ندرك الأمر بوضوح علينا أن نتذكر أن ضوء الشمس عبارة عن خليط من كل الألوان يبدو لنا أبيض لكن الغلاف يحتوي على مركبات الهواء ، الغبار ،، بخار الماء ،وذرات من مواد كثيرة .
وعندما يمر الضوء من خلاله فإن الألوان المختلفة تتبعثر بفعلى هذه المكونات .. والغلاف الجوي يبعثر اللون البنفسجي ، والأزرق والأخضر من أشعة الشمس ، أكثر مما يفعل بالأحمر والأصفر .
وعلى هذا فإن الشمس في حالة إنخفاضها ، تؤدي البعثرة إلى ترك فائض من اللونين الاحمر والأصفر فتراهما أكثر من غيرهما في غروب الشمس .
وبهذه المناسبة فإن بعثرة الضوء توضح سبب اكتساب السماء للونها الأزرق ، واللون البنفسجي والأزرق لهما موجات تتبعثر بمعدل يبلغ 10 أمثال موجات اللون الأحمر وهذا يعني أن الاشعة الحمراء تخترق الغلاف الجوي في خط مستقيم ، بينما موجات اللون الأزرق لا تتخذ خطاً مستقيماً وإنما تتبعثر بواسطة الهواء والغبار ، وهكذا ترى السماء زرقاء.

mohzwawy

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s